أنت هنا

الاتحاد الأوروبي يقدم تمويلًا هاما لدعم الخدمات المنقذة للحياة للنساء والفتيات في اليمن

صنعاء ، 28 يوليو 2020 - قدم الاتحاد الأوروبي مساهمة قدرها  خمسة ملايين يورو لصندوق الأمم المتحدة للسكان ، لتقديم الإغاثة الطارئة للنازحين وخدمات الصحة الإنجابية والصحة النفسية المنقذة للحياة للنساء والفتيات الأكثر ضعفاً في اليمن. المساهمة من شأنها  أن تساعد صندوق الأمم المتحدة للسكان بان  يستمر في دعم خدماته الحيوية في وقت يؤدي فيه شحة التمويل والانتشار السريع لـ كوفيد19 إلى شل جهود الصندوق الإنسانية في البلد.

يشهد النظام الصحي ، وبخاصة المتعلق بالصحة الإنجابية ، إنهيارا شبه كامل مع إستمرار الإنتشار السريع ل كوفيد19 في جميع أنحاء البلاد و الذي يمكن أن يتسبب في عواقب بعيدة المدى على النساء والفتيات.  ما يقرب من نصف جميع المرافق الصحية في اليمن لا تعمل أو تعمل بشكل جزئي فقط، و تقدم 20% فقط من المرافق الصحية خدمات صحة الأم والطفل .من ناحية أخرى يعاني واحد من كل خمسة أشخاص من اضطرابات نفسية بسبب الأزمة المستمرة و نزوح ما يقرب من نصف مليون شخص منذ عام 2019.

و قال جانيز لينارزيتش ، المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات: "النساء والفتيات في اليمن معرضات للخطر بشكل خاص بسبب القتال المستمر وتفشي فيروس كورونا المستجد وانهيار الخدمات". وأشار إلى "إن الاتحاد الأوروبي ملتزم أكثر من أي وقت مضى بضمان وصول المساعدات المنقذة للحياة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

 وستضمن هذه المساهمة الإنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان استمرارية خدمات الصحة الإنجابية العاجلة وستساعد الناجين من العنف القائم على النوع الإجتماعي ".كما ستمكن هذه المساهمة ما يقرب من 400,000 شخص في ثماني محافظات من الوصول الى رعاية الطوارئ التوليدية وصحة الأم و خدمات الصحة النفسية في مركزين متخصصين للرعاية النفسية ؛ بالإضافة الى الوصول الى المساعدات الإغاثية من خلال آلية الاستجابة السريعة التي يقودها صندوق الأمم المتحدة للسكان و التي تخدم النازحين الجدد بسبب الصراع المستمر.

الجدير ذكره أن الاتحاد الأوروبي كان ولا يزال مساهماً رئيسياً في الاستجابة الإنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن ، حيث قدم أكثر من 19 مليون يورو منذ عام 2018.

من جهتها علقت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان ، الدكتورة ناتاليا كانم قائلة "في خضم المعاناة الشديدة التي يعانيها اليمنيين ،والتي ما كانت لتكون بهذا الشكل الصارخ  لولا  أن الاستجابة لهذه المعاناة لم تكن  بالشكل الكافي. هناك الكثير من النساء والفتيات  اللاتي يتعرضن للنزوح ، وهناك حاجة أكبر إلى خدمات الصحة الإنجابية والحماية - وكل ذلك في وقت تصارع فيه البلاد جائحة كوفيد19" و أضافت  "بفضل المساهمة السخية من الاتحاد الأوروبي ، سنتمكن من توفير هذه الخدمات المنقذة للحياة لمئات الآلاف من النساء والفتيات."

ولا بد من الإشارة إلى انه تم تعليق حوالي 80 في المائة من خدمات الصحة الإنجابية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن منذ مايو 2020 بسبب شحة التمويل. ولاستمرار الوصول إلى النساء والفتيات الأكثر ضعفاً إلى هذه الخدمات، يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى 100.5 مليون دولار أمريكي في عام  2020. في حين انه وحتى الآن ، تم تلقي 52 في المائة فقط من التمويل المطلوب.

###
 

صندوق الأمم المتحدة للسكان هو هيئة الأمم المتحدة المعنية بالصحة الإنجابية التي تعمل من أجل عالم يكون كل حمل فيه مرغوباً فيه، وكل ولادة آمنة، ويحقق فيه كل شاب وشابة إمكاناتهم.

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل مع: 

  السيدة فهمية الفتيح: هاتف: 712224016 967+ ايميل: al-fotih@unfpa.org 

السيدة لانكاني سيكوراجاباثي: هاتف +94773411614 ايميل sikurajapathy@unfpa.org